منتدي الأشعة والتصوير الطبي الأم Mother Radiology &Medical Imaging -MRMI
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» منح دراسية مجانية للدكتوراة ومابعد الدكتوراة في سويسرا
الثلاثاء أكتوبر 07, 2014 3:35 pm من طرف د.عوض محمد الخضر

» مهم جداً استبيان
الأحد أغسطس 17, 2014 7:09 pm من طرف mutaz Abdulaziz

» دعوة لزواج خالد علي
الإثنين نوفمبر 04, 2013 5:22 pm من طرف محمد الفضل

» سارع باقتناء نسختك وتكون قد ساهمت في دعم الشعب السوري
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 2:52 pm من طرف د.عوض محمد الخضر

» رابط لموقع الكتروني جميل للمهتمين بتشخيص الاشعة
الأحد أكتوبر 13, 2013 1:00 pm من طرف gabrgabr59

» لتقويم الدراسي 1435 السعودية
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 11:54 pm من طرف د.عوض محمد الخضر

» هل عجزت حواء الأشعة عن ولادة فتا يملأ المنتدى قمحا ووعدا وتمنى
الأربعاء مايو 29, 2013 11:18 pm من طرف د.عوض محمد الخضر

» الجمعية العمومية الرابعة ل سمرا
السبت مايو 18, 2013 6:33 am من طرف محمد الفضل

» HOW TO WRITE RADIOLOGY REPORT
الأربعاء أبريل 17, 2013 3:08 pm من طرف محمد الفضل

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 47 بتاريخ الإثنين مايو 21, 2012 7:02 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 408 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو شاهين المملكة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1099 مساهمة في هذا المنتدى في 351 موضوع

ظهور حالات من التسمم بودحامد ( ولايه نهر النيل ) اكثر من 90 حاله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ظهور حالات من التسمم بودحامد ( ولايه نهر النيل ) اكثر من 90 حاله

مُساهمة من طرف د.عوض محمد الخضر في الخميس يونيو 24, 2010 3:35 pm

هذا الموضوع بالجد كدة مؤرقني فقد سمعت به من فترة ووجدت هذا الموضوع في موقع سودانيس اونلاين وحبيت أنقله لأهميته ومناقشته ونشوف آاراؤكم المختلفة حوله الني الموضوع

    كتب: احمد الامين بخيت
    لم تكن رحلة الدار الشاقة الي ولاية نهر النيل بصحبة الزميل خالد حسن والسائق محمد سراج اكثر مشقة والما من معاناة مواطني منطقة ود حامد ريفي المتمة الذين وصل عدد الذين تسمموا منهم الي 90 شخصاً من بينهم عدد من الاطفال والشيوخ والنساء وذلك عبر مياه الشرب الملوثة التي كان مصدرها خزان المياه الجنوبي للمنطقة. وكانت الدار قد قامت بزيارة ميدانية الي المنطقة للتعرف عن كثب علي حالات المرض.. وكانت الدار في بداية رحلتها قد عرجت علي مستشفي المنطقة التي يوجد بها طبيب واحد فقط كان عليه القيام بالكشف علي كل هذا الكم الهائل من المرضي وسط ظروف غير ملائمة البتة وكان اللقاء الاول للدار مع الطبيب عبد الرافع احمد

    الحبيب حيث ابتدر حديثه قائلاً: قبل ثلاثة ايام بدأ ورود حالات التسمم التي بدأت بحالتين ثم توالي وصول الحالات تباعاً وقد شهد يوم اول امس ارتفاعاً في هذه الحالات التي وصل عددها الي خمسة واربعين شخصاً وكانوا جميعهم يشكون من حالات الاسهال المصحوبة بالمغص والاستفراغ حيث اضطررت الي ادخال عدد منهم الي عنابر المستشفي. وعن رأيه في مصدر التلوث قال الدكتور عبدالرافع ان كل الحالات التي وردت كانت من ناحية الصهريج الجنوبي للمنطقة ولهذا رجحنا ان تكون مياه الصهريج هي السبب الرئيسي لعملية التسمم لهذا قمت بتوجيه المواطنين بعدم الشرب منه كما وجهتهم ايضاً بغلي الماء قبل شربه ومضي الطبيب: بالامس وصلتني اسرة كاملة مصابة بالتسمم استطعت القيام بعلاجها خاصة بعد وصول دقعات من الادوية وذلك من مدينتي شندي والمتمة لاكمال النقص الذي حدث بعد تفاقم حالات التسمم وكان وزير الصحة لولاية نهر النيل امين الجابري والدكتور سمير نائب وزير الصحة قد سجلا زيارة الي مستشفي المنطقة لتفقد المواطنين المصابين بالتسمم ولمعرفة احتياجات المستشفي من الادوية التي كانوا قد احضروا دقعات منها. وفي ختام حديثه اوضح الدكتور عبد الرافع ان حالة المرضي مستقرة ولم تحدث أي حالة وفاة ولا تحويل.
    كما التقت الدار ايضاً بنائب معتمد محلية المتمة الاستاذ عباس ادريس والذي قال: لا نعرف ان كانت هذه الحالات تسمم او نزلات معوية ولن يتضح هذا الامر الا بعد دراسة هذه المياه ومعرفة مصدر التلوث ولهذه الغاية قمنا بالاتصال برئاسة الولاية حيث قاموا بتجهيز كمية من الادوية والاجهزة اللازمة ايضاً التي تساعد في عمليات الفحص وكذلك سيقوم وفد الولاية بأخذ عينات من المياه لارسالها الي المعمل القومي بالخرطوم. كما قال سيادته بانه قد اصدر امراً باغلاق محطة المياه حتي ظهور نتيجة الفحص. ومضي: الان قمت بتجهيز كمية من الادوية والكلور المطهر للمياه. كما اوضح سيادته بان ديوان الزكاة بولاية نهر النيل تبرع بكل الاحتياجات اللازمة للمستشفي الذي يخدم حوالي 70 الف نسمة وثمان وثلاثين قرية علي امتداد خمسين كيلو متر.
    الدار التقت ايضاً برئيس محطة مياه ريفي ود حامد والذي قال: قبل شهرين كنا قد تحدثنا مع والي الولاية السابق احمد مجذوب ومعتمد المحلية عن معاناة اهل المنطقة مع مياه الشرب وطلبنا منه مواسير (عشرة بوصة) لحل المشكلة نهائياً الا ان المعتمد تصدي لهذه المشكلة ووعد بحلها ولم يتم التنفيذ حتي الان.
    ? كما التقت الدار بضابط الصحة بوحدة ود حامد الادارية الاستاذة علوية احمد عبد الحي والتي ابانت ان مجمل حالات التسمم قد وصلت الي تسعين شخصاً وهي حالات مشابهة في الاعراض مابين القئ والاسهال الشديد المصحوب بالمغص كما اوضحت بانها لا تعرف السبب الرئيسي لمصدر التسمم والذي غالباً مايكون مياه الشرب التي مصدرها الخزان الجنوبي للمنطقة.
    والتقت الدار بالاسرة التي اصيب كافة افرادها بالتسمم وقد تحدث لنا رب الاسرة المواطن خالد محمد عبد الرحمن والذي قال كنت آخر من اصيب بالتسمم من افراد اسرتي وكانت زوجتي سمية عبدالرحيم اول من تعرض الي هذه الحالة تلتها ابنتي وابني امين وابنتي الصغيرة نجيبة وقد عانينا معاناة شديدة في الحصول علي الادوية اللازمة لمثل هذه الحالات مما اضطرني للسفر الي منطقة ود الحسين لشراء هذه الادوية من هناك ومع ذلك تم حجزنا في المستشفي ليوم واحد وتم اخراجنا علماً بأن افراد اسرتي جميعاً والي الان لم يتماثلوا للشفاء..وكما تري حالات القئ والاسهال مازالت مستمرة لليوم الثالث. كما التقت الدار بأحد المصابين بالتسمم وهو المواطن حامد بابكر والذي قال: فوجئت صباح يوم امس باصابتي باسهال حاد واستفراغ وعندما حضرت للمستشفي قاموا بحجزي وتم اعطائي دربين ومضادات حيوية ولكني لم اشعر باي تحسن.
    كما التقت الدار بالمواطن بدر احمد والذي يرقد بمستشفي ود حامد ليومين متتاليين تناول خلالها عدداً من الدربات والمضادات الحيوية ولكنه اشتكي من عدم زوال المرض.
    الدار التقت ايضاً الاستاذ مصعب الصديق امين امانة المؤتمر الوطني بالمنطقة حيث قال قمنا بالاتصال بالولاية والمحلية عند بداية ظهور حالات التسمم التي وصل عددها الي تسعين وباتت مرشحة اكثر للارتفاع واصدرنا اعلاناً لجميع مواطني المنطقة بضرورة غلي المياه قبل شربها كأجراء تحوطي وقد قمنا ايضاً بمتابعة دقيقة لاسر المصابين ومع كل جهات الاختصاص..ومضي: في الحقيقة تفاجأنا بالتصرف الذي اقدمت عليه ادارة المستشفي والتي قامت بتخريج كل المرضي دون ان تكتمل عملية شفائهم وذلك من خلال متابعتنا اللصيقة لهم داخل منازلهم. كما اشار الي ان الادوية التي وصلت من مدينتي شندي والمتمة بسيطة جداً ولا تتجاوز قيمتها مائة وخمسون جنيهاً (مرفق الفاتورة) بحيث لا تتماشي مع الحالة المرضية بأي حال من الاحوال. الدار التقت بثلاثة من اعضاء اللجنة الشعبية الاستاذ محمد ادريس ومحمد الامين ونوح حسن احمد والذين اجمعوا علي حاجة المستشفي الي زيادة من الكادر الطبي وتحويله من مستشفي ريفي الي مستشفي تخصصي لمجابهة مثل تلك الحالات الطارئة كما اجمعوا علي ان مصدر المياه الرئيسي الذي يتغذي منه الخزان يعتبر منطقة ملوثة وكانت السبب الرئيسي في وقوع هذه الحادثة.
    ?{? من المحرر: الملاحظ لهذا التقرير يلفت انتباهه تضارب الروايات مابين الرسمية التي تقول بان عدد المواطنين الذين تعرضوا الي التسمم وصل الي خمس واربعين حالة بينما تطابقت رواية المواطنين مع رواية ضابط الصحة بالوحدة الادارية لمنطقة ود حامد والذين اجمعوا علي ان العدد وصل الي تسعين مصاباً بالتسمم وقد لاحظ مندوب الدار الارهاق والتعب الواضح علي طبيب المستشفي والذي التقانا بكل اريحية رغم الجهود الضخمة والمسؤولية الجسيمة التي وقعت على عاتقه الا انه ليس في وسع هذا الطبيب الذي بذل المستحيل لشفاء مرضاه مقابلة مثل هذه الحالات وحده ، فالمستشفى يحتاج الى الكثير من المرافق وأولها الحمامات والتي وجدناها في حالة مذرية بحيث يمكنها ان تكون ناقلا للعدوى خاصة مع ازدياد حالات التسمم.

    نقلا عن صحيفه الدار


_________________
اللهم أجعل خير عمري آخره،وخير أعمالي خواتمها،وخيرأيامي يوم ألقاك
avatar
د.عوض محمد الخضر
المدير العام

عدد المساهمات : 308
نقاط : 54629
تاريخ التسجيل : 25/05/2010
الموقع : KSA

http://mrmi.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى