منتدي الأشعة والتصوير الطبي الأم Mother Radiology &Medical Imaging -MRMI
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» منح دراسية مجانية للدكتوراة ومابعد الدكتوراة في سويسرا
الثلاثاء أكتوبر 07, 2014 3:35 pm من طرف د.عوض محمد الخضر

» مهم جداً استبيان
الأحد أغسطس 17, 2014 7:09 pm من طرف mutaz Abdulaziz

» دعوة لزواج خالد علي
الإثنين نوفمبر 04, 2013 5:22 pm من طرف محمد الفضل

» سارع باقتناء نسختك وتكون قد ساهمت في دعم الشعب السوري
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 2:52 pm من طرف د.عوض محمد الخضر

» رابط لموقع الكتروني جميل للمهتمين بتشخيص الاشعة
الأحد أكتوبر 13, 2013 1:00 pm من طرف gabrgabr59

» لتقويم الدراسي 1435 السعودية
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 11:54 pm من طرف د.عوض محمد الخضر

» هل عجزت حواء الأشعة عن ولادة فتا يملأ المنتدى قمحا ووعدا وتمنى
الأربعاء مايو 29, 2013 11:18 pm من طرف د.عوض محمد الخضر

» الجمعية العمومية الرابعة ل سمرا
السبت مايو 18, 2013 6:33 am من طرف محمد الفضل

» HOW TO WRITE RADIOLOGY REPORT
الأربعاء أبريل 17, 2013 3:08 pm من طرف محمد الفضل

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 47 بتاريخ الإثنين مايو 21, 2012 7:02 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 408 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو شاهين المملكة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1099 مساهمة في هذا المنتدى في 351 موضوع

الصياد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصياد

مُساهمة من طرف adam في الأحد يونيو 13, 2010 9:25 am

كان هناك صياد سمك.. جاد في عمله، يصيد في اليوم سمكة.. فتبقى في بيته ما شاء الله أن تبقى حتى إذا انتهت.. ذهب إلى الشاطيء ليصطاد سمكة أخرى. في ذات يوم وبينما كانت زوجته تقطع ما اصطاده إذا بها ترى أمراً عجباً.. رأت في بطن تلك السمكة لؤلؤة.
تعجبت: لؤلؤة.. في بطن سمكة..؟؟. سبحان الله.. زوجي.. زوجي.. أنظر ماذا وجدت؟. "ماذا؟". إنها لؤلؤة.. لؤلؤة!! لؤلؤة في بطن سمكة يا لك من زوجة رائعة.. أحضريها.. لعلنا نقتات بها يومنا هذا.. ونأكل شيئا غير السمك.
أخذ الصياد اللؤلؤة وذهب بها إلى بائع اللؤلؤ الذي يسكن في المنزل المجاور نظر إليها جاره التاجر "لكنني لا أستطيع شراءها يااااااااه.. إنها لا تقدر بثمن.. لو بعت دكاني وبيتي ما أحضرت لك ثمنها، لكن اذهب إلى شيخ الباعة في المدينة المجاورة، لعله يستطيع شراءها منك".
أخذ صاحبنا لؤلؤته إلى الشيخ في المدينة المجاورة وعرضها عليه.فقال "الله.. والله يا أخي.. إن ما تملكه لا يقدر بثمن، لكني وجدت لك حلا.. اذهب إلى والي المدينة فهو القادر على شراء اللؤلؤة".
عند باب قصر الوالي وقف صاحبنا ومعه الكنز وبعد السماح له بالدخول، قال الوالي "الله.. إن مثل هذه اللآليء هو ما أبحث عنه.. لا أعرف كيف أقدر لك ثمنها، لكني سأسمح لك بدخول خزنتي الخاصة.. ستبقى فيها ست ساعات.. خذ منها ما تشاء.. وهذا هو ثمن اللؤلؤة".
سيدي.. لعلك تجعلها ساعتين.. فست ساعات كثيرة على صياد مثلي.. لا.. بل ست ساعات كاملة لتأخذ من الخزنة ما تشاء.. دخل صاحبنا خزنة الوالي.. وإذا به يرى منظراً مهولاً..
غرفة كبيرة جداً.. مقسمة إلى ثلاثة: قسم مليء بالجواهر والذهب واللآليء وقسم به فراش وثير.. وقسم به جميع ما يشتهي من الأكل والشرب..
الصياد محدثاً نفسه: "ست ساعات؟؟"...
إنها كثيرة جداً على صياد بسيط الحال مثلي؟؟، ماذا سأفعل في ست ساعات؟. حسناً.. سأبدأ بالطعام الموجود في القسم الثالث سآكل حتى املأ بطني، حتى أستزيد بالطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر من الذهب ذهب صاحبنا إلى القسم الثالث وقضى ساعتين من الوقت.. يأكل ويأكل.. حتى إذا انتهى.. ذهب إلى القسم الأول.. وفي طريقه رأى ذلك الفراش الوثير.. فحدث نفسه: الآن أكلت حتى شبعت فمالي لا أستزيد بالنوم الذي يمنحني الطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر ممكن، هي فرصة لن تتكرر.. فأي غباء يجعلني أضيعها. ذهب الصياد إلى الفراش.. استلقى.. وغط في نوم عميق وبعد برهة من الزمن.. قم.. قم أيها الصياد الأحمق.. لقد انتهت المهلة.. هاه..ماذا؟؟. نعم.. هيا إلى الخارج.. أرجوكم.. ما أخذت الفرصة الكافية.. هاه.. هاه..
ست ساعات وأنت في هذه الخزنة.. والآن أفقت من غفلتك.. تريد الإستزادة من الجواهر..؟؟. أما كان لك أن تشتغل بجمع كل هذه الجواهر، حتى تخرج إلى الخارج.. فتشتري لك أفضل الطعام وأجوده وتصنع لك أروع الفرش وأنعمها، لكنك أحمق غافل.. لا تفكر إلا في المحيط الذي أنت فيه.. خذوه إلى الخارج.

adam

عدد المساهمات : 85
نقاط : 53500
تاريخ التسجيل : 12/06/2010
العمر : 27
الموقع : الدوحه _قطر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصياد

مُساهمة من طرف أميرة عثمان خوجلي في الإثنين يونيو 14, 2010 5:07 pm

قصة قمة في العبرة فأغلبنا ينظر الى تحت قدميه فقط ولا يفكر في المستقبل وربما كان التفكير في المستقبل هو منتهى المتعة بالحياة
مشكووووووووووووووووووووووور أخي العزيز على الحكمة الجميلة
avatar
أميرة عثمان خوجلي

عدد المساهمات : 109
نقاط : 53828
تاريخ التسجيل : 27/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصياد

مُساهمة من طرف adam في الثلاثاء يونيو 15, 2010 9:37 am

الله يدييك العافيه ويطول فى عمرك

adam

عدد المساهمات : 85
نقاط : 53500
تاريخ التسجيل : 12/06/2010
العمر : 27
الموقع : الدوحه _قطر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى